ويندوز :: فايرفوكس 64 بت ؟


2012082518483372

أدري أن المتصفحات انتشرت كثيرا حتى أصبح لدينا عدد لا يستهان به, ثم لا يدري أحدنا ماذا يستعمل منها ! لكن طبعا الاستخدام سيكون على قدر توفر الدعم لها من إضافات و تحديثات و سرعة و هي العامل الأهم على ما اعتقد.

و حيث أني من عشاق المتصفح الشرس فايرفوكس سأخصص هذا المقال عنه.

معظم مستخدمي فايرفوكس –ربما- يشتكون من بطئه و بطئ الجهاز في الكلية أثناء عمله و أتكلم هنا عن مستخدمي ويندوز حصرا !! حيث لا يتوفر فايرفوكس على ويندوز سوى ببنية 32-بت و هو الأمر السيئ على ما اعتقد  رغم توافره على لينوكس ببنيتي 32,64-بت!! (هل يكرهون ويندوز ؟)

و إن كان لديك خبرة قليلة ستعلم بما أن بنية 32 بت لا تستطيع استخدام سوى مساحة محددة من الـ (رام | RAM ) مما سيتسبب في مشاكل البطئ للمتصفح و للنظام بشكل كامل الذي ربما يضطرك إلى إغلاق المتصفح و إعادة تشغيله أو في أسوء الأحوال لإعادة إقلاع الجهاز بالكامل و هذا ما لن ترغبه بالتأكيد !.

لذلك و بما أني لم أرغب في التبديل إلى متصفح أكثر بحثت عن نسخ 64 بت لفايرفوكس و للأسف لم أجد أي شيئ رسميا سوى نسخة تجريبية (Beta) يبدو أنها ستأخد وقتا طويلا قبل أن تولد وهي ما تعرف باسم Firefox Nightly و أيضا لن ترغب بهذا الحل

بعد بحث قليل وجدت نسخة تسمى WaterFox و هي نسخة فايرفوكس 64 بت كالأصلية تماما دون أي تعديل سوى لتلائم بنية 64 بت (حيث أصبحت تستخدم تعليمات تلائم بنية 64 بت) مما يعني أنها تستطيع أن تحجز قدرا أكبر من الرام مما يعني بالضرورة أن الجهاز لن يصاب بالهيستيريا عند فتح 40-50-60 نافذة (tab)داخل المتصفح !!!! (من يفتح أيضا عدد من التابات بجنون مثلي :p ).

1343331673_waterfox

و يجب التنويه أنها نسخة غير رسمية لا علاقة لموزيلا بها أبدا, إلا أنها بصراحة و حسب تجربة شخصية بالفعل نسخة ذات كفاءة عالية و سرعة ملحوظة و قدرة استيعاب للنوافذ أكبر بكثير من فايرفوكس 32 بت !! حيث لم أكن قادرا في نسخة 32 بت على العمل على أكثر من 30 نافذة (tab) على الأكثر و الجهاز يصبح بطيئا بشكل لا يسمح بفتح أي برنامج آخر !! و لكن بعد أن انتقلت إلى WaterFox أصبحت أفتح أكثر من 30 و 40 نافذة و كل هذا دون أي عبئ على الجهاز أو أي مشاكل في المتصفح حتى لا حظت أيضا أن إدارة الرام (RAM) أصبحت أفضل بكثير ! (حقا أنصحك إن كنت من مستخدمي فايرفوكس بتجربته ;) ).

ملاحظة أخيرة, و هي بالنسبة للإضافات للمتصفح أو ما يعرف بـ (Addons) لن تعمل جميعها على 64 بت حيث لا يوجد لها سوى بنية 32 بت حاليا و لكن لا تقلق فجميع الإضافات الشهيرة مدعومة بنسخة 64 بت و لا أظنك ستواجه مشاكل مع أي إضافة سوى نادرا.

شاركنا رأيك أي متصفح تستخدم و هل أنت راض عن أداءه و سرعته ؟
يمكنك تحميل نسخة وترفوكس من الموقع الرسمي, كما يمكنك إعطائنا انطباعك عنه … هل ستلاحظ فرق ملحوظ في الاستخدام ؟

إن كنت تريد أن تعلم  لماذا سُمي فايرفوكس تابع هذا المقال السابق.

سكايب يتكلم عدة لغات … حقيقة أم خيال


google-translate

كم حلمنا و سمعنا بأن تطبيقات المحادثة أو المراسلة ستصبح مترجـِمة للغات عدة بمعنى أنك ستتكلم بلغتك الأم مع شخص آخر لا يتكلم لغتك فيتكلم هو الآخر بلغته الأم فيفهم كل منكم الآخر ! …. ضرب من الخيال أليس كذلك !؟ ربما ….. ولكن في هذا العصر و في القرن الحادي و العشرين اكتفى الإنسان من النوم و الأحلام و أصبح ساحرا يحول الأحلام إلى أفلام ثم إلى أفعال [أو ربما العكس :v] !!

هكذا بدأت مايكروسوفت منذ 15 سنة و هي واثقة و عيناها على المستقبل أنّ أبحاثها و اختباراتها و أعمالها لن تذهب سدى بل هي ركيزة ستوضع في تاريخ البشرية و ستغير بها البشرية !, فبدأت بمشروع أكبر من مجرد ترجمة الرسائل من لغة إلى أخرى ولكن بدأت بمشروع “التعرف على الكلام المحكي, و ترجمته, و تركيبه“, نعم بدأت به بصبر قوي منذ 15 سنة و هي لا تدري ماذا يخبأ لها المستقبل في طياته ولا تدري إلى أين ستصل بأبحاثه و لكنه الإيمان بالنجاح !.

Microsoft-campus_large_verge_medium_landscape

و بعد هذه السنوات الشاقة من العمل يتجسد الحلم حقيقة  لتتحفنا و تتحف العالم بمعجزة من معجزات العصر …. قدرة الآلة على التعرف على اللغة المحكية و ترجمتها للغة أخرى بسياق لغوي جيد (بصراحة لا أعرف تقييمه ولكن بحسب ما قرأت فهو جيد جدا يكاد يصل إلى الامتياز !) و كل هذا ستقوم مايكروسوفت بتركيبه و إدماجه ضمن خدمة يعشقها الجميع و لا يستغني عنها أحد, في البرنامج الشهير الذي استحوذت عليه من قريب (سكايب | Skype), نعم سكايب …. أي أن الكلام الذي سيكون مترجما …ليس مترجما فحسب بل و منطوقا أي ستكون قادرا على التواصل مع أصدقائك في الخارج بلغتك الأم ليُترجم لهم كلامك ثم يكلموك بلغتهم الأم و تفهمون على بعضكم البعض بكل سلاسة و تعجب –ربما !- وكل هذا و نحن نتكلم على المحادثة الصوتية لا المقروءة !.

الرائع في الموضوع هو أن هذا النظام من التعرف على الكلام قائم على عمل ما يعرف بـ (الشبكات العصبونية | Neural Network)

و التي تشبه الدماغ البشSkype-Rainbowري وهو مايعني أن نظامها سيكون قادرا على التعلم بشكل سحري و رهيب على حد وصف المدير التنفيذي لمايكروسوفت “ساتيا ناديلا“, أي أن البرنامج سيتعلم –مثلا- الإنكليزية ثم من خلال المحادثات ستتحسن لغته الإنكليزية ثم سيتعلم الإسبانية و أثناء تعلمه للإسبانية ستكون لغته الإنكليزية وصلت إلى درجة ممتازة من الفهم بينما هو يتعلم الإسبانية و هكذا كلما يتعلم لغة جديدة ستزداد خبرته في اللغات السابقة ليصل حد الإحتراف (عنجد شي سحري…شي بيدوخ @_@) حتى وصل به الأمر أنه قال –المدير التنفيذي- “بالفعل شيئ يوصف بأنه سحري فلا أحد منا يعرف كيف يعمل هذا الشيئ على تعلم هذه اللغات و على تراكمية المعلومات !!

 

وعدت مايكروسوفت أن يكون منتجها موجودا و متاحا مع خدمة سكايب في العام القادم 2015 و ها نحن نقترب منه لنلامس أبوابه فاستعدوا لسحر التكنولوجيا.

ما رأيك في هذه التقنية و إبداع البشر ؟ هل تعتقد أنها ستكون على تلك المقدرة من السحر الذي تم وصفها بها على تعلم و احترافية اللغات ؟
يمكنك مشاهدة فيديو المؤتمر مع المدير التنفيذي “ساتيا” و مقطع تجريبي لهذه الخدمة الرائعة من هنا.

إضافة جديدة لمايكروسوفت في Visual Studio 2013


و تتحفنا مايكروسوفت بابتكاراتها و تسهيلاتها دوما !

سوف نتكلم عن تحديث لبيئة التطوير الخاصة بمايكروسوفت و الشهيرة لتصميم برامجها بلغة C# و الغنية عن الشهرة بواجهاتها الممتعة و السهلة و تصميمها القوي و المتين كبنية و أداء إنها Visual Studio, إنها العملاق مايكروسوفت !

نظرت مايكروسوفت و تفكرت لتأتينا بفكرة جديدة تسهل الكثير على المبدئين و المتعلمين في حقل البرمجة حتى قد تطال المحترفين أيضا, فكمبرمج مبتدأ لا يخفى عليك موقع كـ Stack Overflowالغني عن التعريف بحل المشاكل البرمجية و مجتمعه سريع الوتيرة, شديد الذكاء (أحيانا أحس نفسي صفرا في البرمجة عندما أقرأ فيه :( ), لذلك أي مشكلة قد تصعب علينا أو أي أمر جديد يصعب علينا استخدامه و فهمه فورا نتوجه نحو المتصفح لنفتح غوغل و نسأله عنها فيأتينا بأولى الإجابات صادرة عن موقع ضخم كـ Stack Overflowأو ربما – تراودك نفسك لـ – تكتب فقط عنوان و موضوع السؤال في الموقع ليأتيك فورا بالاقتراحات ليوفر عليك عناء الكتابة و الشرح و يأتيك بجميع المشاكل المقاربة لمشكلتك ( حقا رائع ! ).

المهم نأتي لصلب الموضوع, بعد أن تفكرت مايكروسوفت بهذا العناء الذي يصيب المبرمج من فتح للمتصفح و بحث عن إجابة ضمن عدة مواقع ثم قراءة كود شخص آخر قد يصيبك بالدوار بسبب استعماله لأسماء متحولات عشوائة قد تتشتت في تحويلها لمتحولات تناسب تلك التي استخدمتها في برنامجك, قرر هذا العملاق من إنشاء إضافة جديدة لبيئة Visual Studio أطلقت عليها “Bing Code Search for C#” حيث بعد تنصيب هذه الإضافة إلى Visual Studio 2013 حصرا ستقوم بتسهيل الحصول على مثل تلك النتائج التي كنا نبحث عنها أنفا ولكن دون الحاجة لتصغير بيئة البرمجة و الانتقال للمتصفح ! نعم, من موقعك أنت حيث أنت في Visual Studio وأنت تبرمج ما عليك سوى إفهام Visual Studio ببعض الكلمات المحكية عن المشكلة التي تواجهك ليقوم بالاقتراح عليك بالاستعانة بمحرك البحث Bing الخاص بمايكروسوفت عن حلول مع الكود باحترافية, وليس هذا فقط !!….. بل حتى أن الكود سيتم تعديله من ناحية أسماء المتحولات لتناسب تلك الأسماء التي استعملتها حضرتك في الكود !! (فظيع أليس كذلك ؟)

في هذا المثال يقوم الشخص بالبحث عن “كيفية القراءة من ملف سطرا بسطر“:

bingcodesearch1
 bingcodesearch2

القائمون على المشروع هم البروفيسور “يوسف حمادي” و هو رئيس قسم (مجموعة محدودية الفهم : التي تسعى لإيجاد خوارزميات جديدة للحواسيب لفهم أعمق) في قسم مايكروسوفت البحثي في كامبريدج مع البروفيسور “يِي وي” .

كما أن البحث لإيجاد الأجوبة لم يقتصر على موقع Stack Overflowبل شمل أيضا كل من, MSDN, Dotnetperls و CSharp411 .

أما من ناحية شمولية لغات البرمجة فالآن الخدمة محدودة على لغة C# مع مخطط مستقبلي ليشمل باقي اللغات المدعومة في Visual Studio كـ(C++ , ASP) .

يمكنك تجريب هذه الإضافة كما أسلفنا سابقا فقط على Visual Studio 2013 حيث لم تتسنى لي تجريبها لأني لازلت أعمل على نسخة 2010  لكن مع ذلك مايكروسوفت لم تخيبنا حيث وفرت الخدمة للتجريب على الانترنيت من خلال هذا الرابط  (يستحق التجربة ;) )

لتحميل الإضافة يمكنك الذهاب إلى المصدر 

ما رأيك بهذا التحديث, هل ستستفيد منه ؟ يمكنك مشاركتنا رأيك ;)