المخدمات…..حرارتها ضرر أم نفع؟


الاستفادة من حرارة المخدمات (Servers)

هناك عدة أشياء تسبب الاحتباس الحراري…..وفي السنتين السابقتين(2009 تاريخ القول :imb:) كانت الحقيقة التي لم تعد تقبل الجدل أن من أكبر مصادر لانبعاث الغازات الدفيئة هي تجهيزات المعلوماتية!…إنها غرف المخدمات التي زادات بشكل كبير في السنين القليلة هذه!!.

ما أثار استغرابي من البحث أنه ليس بجديد !! فالفكرة منذ عام 2009 كانت في حيز التنفيذ في بعض الدول ! فما بالك متى كانت قيد النقاش….؟!

المخدمات توضع عادة في غرف كبيرة و بحاجة إلى مكيفات ضخمة تضمن اعتدال حرارتها ضمن 10-28 درجة مئوية, فمعدل الطاقة التي تستهلكها هذه المكيفات كبير نسبيا مما يجعل له دورا هاما في الاحتباس الحراري!, فضلا عن الحرارة المنبعثة من المخدمات نفسها.
كان البحث :كيف يمكننا التخلص/الاستفادة من الحرارة الكبيرة للمخدمات و تقليل الطاقة عن المبردات؟؟

ما بالك إن كان أحد التقارير من الولايات المتحدة يشير إلى أنه خلال 6 سنوات تزايد الانبعاث ضعفين من مراكز المعلومات (Data centers) ليكون مساهما في الاحتباس الحراري بـ38% من الحجم الإجمالي لأمريكا !!!

ولو علمت أن مراكز المعلومات (Data Centers) و الشركات أصحاب المخدمات الكبيرة تستهلك من مجمل الطاقة الموزعة على المبنى أو الشركة 80% أو مايزيد لتبريد المخدمات !! وهو ما يقابل على مستوى العالم 2% من مجمل الطاقة المستخدمة في العالم ! .

يقول أحد خبراء IBM و قائد الحملة في الاستفادة من حرارة المخدمات :الحواسيب مصدر ممتاز للحرارة….فلماذا لا نستفيد منها ؟!

كما تم الاقتراح من قبل مهندسي مايكروسوفت بأن يتم التفكير في كيفية الاستفادة من الحرارة لا التخلص منها !, فكان اقتراحهم بأن يتم وضع غرفة المخدمات في منطقة تتوسط فيها البناء لتسهل عملية توزيع الحرارة الصادرة منها و استخدامها في التنشيف الهوائي(الحراري), و تسخين الماء حتى!!
و هي حلول منطقية جدا إذا علمنا أن الحرارة الصادرة من غرفة المخدمات قد تصل إلى أكثر من 50 مئوية!!.

و تأتي فكرة الاستفادة من الحرارة عن طريق أنابيب ماء (كلوحات التبريد بالماء) تحمل الحرارة أثناء دورتها لتنقله لمكان آخر حيث يتم سحب الحرارة و الاستفادة منها في مكان آخر, وحسب المعهد الفيديرالي للتكنولوجيا في زيوريخ,سويسرا سيتم(-وقت البحث هاد الحكي,يعني تم و انتهى!-) بتطبيق هذه العملية الاستفادة من الحرارة لتدفئة 60 مبنى !.

إلا أن الفكرة قد تكلف 10% إلى 30% من كلفة الطرق التقليدية في التبريد, لكن النظام الجديد سيكون قادرا على إرجاع هذه الكلفة في أقل من سنتين ! (-بالعامية يعني بيرجّع رأس المال 🙂 -).

و حين قامت جامعة أمستردام في هولندا بتطبيق الفكرة على مستوى الجامعة للاستفادة بما عندها من مخدمات لتدفئة مكان قريب منها تم توفير 100,000 $لنطاق الجامعة و 70,000$ أخرى كانت تصرف على مكان قريب من الجامعة بمقدار 1,000$ يوميا لتدفئته خلال أشهر الشتاء و الخريف.

>>ما هي الفكرة وراء هذه التكنولوجيا؟؟!
تكمن الفكرة من خلال مشابهة جسم الإنسان ! نعم, ففكرة القلب و الشعيرات الدموية هي الأساس(سبحان الله!).
فهي تعتمد على مضخة تعمل مشابهة لقلب الإنسان لتضخ 10 ليتر من الماء في أنابيب كالشعيرات الدموية, فعنمدما يتم ضخ الماء في الأنابيب الدقيقة و التي تحوي هذه الأخيرة على عناصر شعرية تمتص الحرارة فيتم امتصاص ما يقارب خمس درجات مئوية من حرارة المخدمات بفعالية تصل إلى 85% و بدورها تكون هذه الخمس درجات زيادة في حرارة الماء التي ترتفع من 60 إلى 65 مئوية ثم تنتقل إلى نظام سحب الحرارة الرئيسي.

>>إحصائيات قد تصدمك!:
*متوسط استهلاك المخدم 234 ك.ط(كيلو واط)\شهر و ما يكلف 25$, و التكيف لغرفة المخدم سيستهلك تقريبا 234 ك.ط\شهر إضافي مع تكلفة 50$ إضافية. فإذا افترضنا شركة لديها 50 مخدم فسوف تستهلك 280,800 باوند من الفحم الحجري (ما يقارب127,368 كيلوغرام)و ما يسبب انبعاث قدره 803,088 من الغازات الدفيئة في السنة الواحدة. وتنفق 29,905$ في السنة.
*و إذا افترضنا معدل استهلاك مكتب من الموظفين 10,000 ورقة في السنة طباعة و بافتراض الطابعة ليزرية,هذا يؤدي إذا كان في الشركة 1,000 مكتب فسوف تستهلك 2,000 رزمة ورق(حيث سعر الرزمة29$) ما يساوي 1,200 شجرة و 58,000$.
*و بافتراض متوسط استهلاك الحاسوب المكتبي 100 ك.ط\شهر ,فشركة فيها 1,000 حاسب مكتبي تستهلك ما قدره 1,200,000 باوند فحم(ما يقارب544310,844 ك.غ) ما يساهم في 3,432,000 باوند من الغازات الدفيئة بالسنة مع دفع مبلغ قدره 127,800$ .
*و معدل ناسخة الورق المكتبية تستهلك 285 ك.ط, ومعدل استهلاك الطابعة 49 ك.ط في الشهر. فشركة فيها 50 ناسخة ورق تكلف 49,522$ بالسنة و 500 طابعة تستهلك 465,000 باوند فحم(مايقارب 210,920 ك.غ) و تساهم في 1,325,250 من الغازات الدفيئة في السنة الواحدة.

>>>>>>تمت ترجمة هذا البحث من قبل صاحب المدونة من عدة مصادر يمكنك زيارتها في الروابط التالية:1 2 3 4 5

Advertisements

2 comments on “المخدمات…..حرارتها ضرر أم نفع؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s