نظام تشغيل مايكروسوفت | ويندوز


نظامي الدوس و الويندوز…
MS-DOS و هو نظام تشغيل الخاص بمايكروسوفت. كان هو خليفة النظام السابق الذي عرف بـ PC/M(Control Program for Microcomputers) والذي كان يعمل على بنية 8 بت لكن حين تطورت الأمور و ظهرت الـ 16 بت أصبح يتطلب نظاما أكفأ للتعامل فظهر MS-DOS و كان الأكثر شهره حيث يأتي مثبتا على معظم الحواسيب المباعة . لكن لو علمت كيف كان تطويره !!…..نبدأ القصة…
كانت IBM تبحث عن نظام تشغيل لتثبيته على أجهزتها بعد ظهور بنية 16 بت, تقدمت شركتي Digital Research بنظام CP/M-86وشركة Softech قدمت نظام P-System كانت قد سمعت بذلك مايكروسوفت و مديرها بيل غيتس و سمع أيضا بشخص يدعى “تيم باترسون” من شركة Seattle Computer Products قام بتطوير نظام يدعى 86-DOS يعمل على بنية 16 بت فقامت بصفقة شراء منه و أعادت تسميته ليصبح MS-DOS = MicroSoft Disk Operating Systemو باعته لـ IBM في 1988 !

سنقفز لنتجاوز مرحلة نظام الدوس وننتقل للويندوز….
في سنة 1985 ظهرت النسخة التي حملت الرقم 1.0 والتي توافقت مع الحواسيب الصغيرة وكانت تعمل على أساس MS-Dos, وأول نظام وندوز لم يكن في الحقيقة نظام تشغيل بما تعنيه الكلمة من معنى بقدر ماكان واجهة لتسهيل التخاطب بين المستخدم و الدوس !!. ظهر فيما بعد ويندوز 3.1 الذي حوى على واجهة أكثر سابقه واعقد , كان يشبه إلى حد كبير ما طرحته آبل !! وكان هذا أول نظام توجهت به الشركة للاستخدام الشخصي حيث كان يعتبر كل نظام قبل Windows 95 إنما واجهة للـ DOS
مما كان له عدة مشاكل ! وهي:
نسبة الأمان في نظام الدوس ضئيلة جدا.
لا تستطيع عمل مهام متعددة Multi-Tasking
بالإضافة إلى أنه كتب ليتخاطب مع عتاد معين للحاسب مما جعل منه صعب التنقل على أي منصة تشغيل أخرى !
فيما بعد أضافت شركة مايكروسوفت المرونة لنظام تشغيلها و هو مايعرف بقدرة نظام التشغيل على التعديل السهل ليتناسب مع قطع عتاد الحاسب التي كانت وما تزال في تطور سريع و ذلك ماعرف بفصل مهام المعالج إلى قسمين:
• كامل الصلاحية.
محدود / محمي الصلاحية.
أو ما عرف في ويندوز بـ Kernel Mode: والتي تعني كامل الصلاحية لعمل إي عملية و طلبها من المعالج و الوصول إلى الذاكرة أما User Mode أو محدود الصلاحية لا يسمح بتلك العمليات.
اعتمدت مايكروسوفت فيما بعد على أربعة عوامل في تطوير نظام تشغيلها لتكيفه في التعامل مع العتاد المختلف للحواسيب:
1. كتبت النظام بما يعرف باللغات العالية High Language و التي تتخاطب مع جميع أنواع المعالجات منها C, C++
2. جعلت من الرماز “الكود” الذي يتخاطب مع العتاد مقسم إلى أجزاء مع تقليله قدر الإمكان لتلافي الأخطاء و التعارضات.
3. الرماز “الكود” الذي يعتمد على العتاد تم تقسمة و عزله ليسهل تعديله فيما بعد.
ولذلك كتبت نظام التشغيل بلغة C , أما الواجهات فاعتمدت على C++ , أما عن استخدامها للغة الآلة أو Assembly جعلت منه مقتصرا على الأشياء التي تتعامل مع العتاد بشكل مباشر.
طورت في النظام من حيث المرونة و تلافي الأخطاء سواء برمجيات المستخدم أو خطأ توافقي من العتاد وحماية نفسه من الخطر ومنها :
• جعلت من نظام الملفات المستخدم NTFS القادر في الحالات الخطرة و إصابة قرص التخزين الصلب على استرجاع أكبر ما أمكن من البيانات.
• استخدام البنية المهيكلة لزيادة الأمان.
• دعم مفهوم الذاكرة الافتراضية Virtual Memory
تنويهات: يمكنك معرفة رقم اصدار أي نسخة خاصة بويندوز عن طريق كتابة الأمر التالي في مربع التشغيل السريع Run: WinVer
——————————————————
المقال مترجم و ملخص من كتاب “Understanding Operating System” من قبل صاحب المدونة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s